تساقط بصيلات الشعر بعد الزراعة

تساقط بصيلات الشعر بعد الزراعة

بعد إجراء عملية زراعة الشعر قد يتفاجأ بعض الأشخاص بأن شعره الطبيعي وحتى الشعر المزروع بدأ في التساقط، وهذا الأمر لم يستغرق يوم واحد أو اثنين بل استمر لفترة طويلة قد تصل إلى عدة أسابيع، فيعتقد الشخص أن هذا يدل على أن العملية قد فشلت، ولكن تجدر الإشارة إلى أن تساقط الشعر بعد الزراعة هو أمر طبيعي ويمر به كل شخص خضع لعملية زراعة الشعر، ولكن تساقط بصيلات الشعر بعد الزراعة هو أمر يدعو إلى القلق.

وفي هذا المقال سوف نتعرف على التفاصيل الخاصة بتساقط بصيلات الشعر بعد الزراعة، بالإضافة إلى التعرف على الأسباب التي تؤدي إلى تساقط الشعر بعد الزراعة بسنة، وما هي الممنوعات بعد زراعة الشعر؟ وذلك مع أطباء مركز DHI فرع مصر، فتابعوا معنا قراءة هذا المقال حتى النهاية.

 

ما هي بصيلات الشعر؟

بصيلة الشعر هي الوحدة التشريحية الأساسية للشعر، وتُعتبر بصيلة الشعر هي الجذر الحقيقي للشعر، وتوجد تحت سطح فروة الرأس، وتتكون بصيلة الشعر من الخلايا الحية التي تنمو وتتكاثر وتتطور لتشكل الشعر، ومسألة تساقط بصيلات الشعر بعد الزراعة يعني فشل الزراعة نفسها، ولكن وجدنا من يبحث عن تساقط بصيلات الشعر بعد الزراعة هو في الحقيقة يبحث عن تساقط الشعر بعد عملية الزراعة وهل هذا الأمر طبيعي؟ ولذلك من خلال تلك المقالة سنتعرف على أسباب تساقط الشعر بعد الزراعة، وهل هذا الأمر يعد أمرًا طبيعيًا.

 

لماذا يتساقط الشعر بعد الزراعة؟ 

تساقط بصيلات الشعر بعد الزراعة يختلف عن تساقط الشعر بعد الزراعة، ولكن قبل الحديث عن تساقط بصيلات الشعر بعد الزراعة دعنا أولًا نتعرف على المراحل التي يمر بها الشعر الطبيعي، ومن الطبيعي أن يتساقط يوميًا من 50-100 شعرة، إذ يمر الشعر بـ 3 مراحل مهمة، المرحلة الأولى هي مرحلة النمو وفيها يبدأ الشعر في النمو الطبيعي، ثم بعد ذلك تأتي المرحلة الانتقالية أو مرحلة التحول، ثم تأتي المرحلة الثالثة التي تُسمى بمرحلة الراحة وفيها يتساقط الشعر من جذوره.

 

لذلك من الطبيعي للغاية أن يتساقط شعر الشخص كل يوم ولكن بعدد معين، وتوجد العديد من الأسباب التي تؤدي إلى زيادة تساقط الشخص مثل التعرض للصدمات، وخاصةً الصدمات التي يتعرض لها الشعر، وتعد العملية الجراحية صدمة بالنسبة للشعر، وأثناء عملية زراعة الشعر تنتج صدمة بصيلة الشعر من:

  1. استئصال البصيلة من المنطقة المانحة وفصلها عن الأوعية الدموية المغذية لها.

  2. إعادة زراعة بصيلة الشعر في المنطقة المستقبلة.

  3. تأثر الشعر المحيط بالبصيلة المزروعة بسبب الجروح والتخدير.

 

تساقط بصيلات الشعر بعد الزراعة

بعد إجراء تقنية الزراعة وزرع بصيلات الشعر في مكانها الصحيح، تصبح البصيلات جزءًا من فروة الرأس، وبسبب الصدمة التي تعرضت لها بصيلات الشعر خلال العملية، فإن البصيلة تتحول إلى المرحلة الثالثة من مراحل الشعر الطبيعي وهي مرحلة الراحة، وفيها يبدأ تساقط الشعر المزروع، ويبقى الشعر المزروع في مكانه تقريبًا من أسبوع لأسبوعين، وغالبًا ما يبدأ في التساقط بعد 10 أيام، وقد يستمر الشعر في التساقط لمدة طويلة للغاية قد تصل إلى 12 أسبوع أو ما يعادل 3 أشهر تقريبًا.

 

يعتقد البعض أن تساقط الشعر بعد الزراعة هو دليل على رفض فروة الشعر للشعر المزروع، وأنه دليل على فشل العملية، ولكن تجب الإشارة إلى أن هذا الأمر طبيعي للغاية، إذ يبدأ الشعر بعد الأسبوع الثاني عشر في النمو مرة أخرى، ويستغرق نمو الشعر مرة أخرى ما بين 4-12 شهرًا، وبعد 12-18 شهرًا تبدأ سماكة الشعر في الزيادة مما يجعل النتيجة النهائية جيدة للغاية.

 

لكن يجب توضيح أنه في بعض الحالات قد تفشل عملية زراعة الشعر، وهذا يظهر في استمرار تساقط الشعر أكثر من اللازم، أو عدم نمو الشعر مرة أخرى كما هو متوقع، وهذا يرجع إلى العديد من الأسباب التي تؤدي إلى فشل عملية زراعة الشعر:

  1. سوء إجراء العملية بسبب الاعتماد على طبيب غير كفء.

  2. طعوم غير كافية.

  3. الإصابة ببعض المشكلات الصحية الأخرى.

تعرف أيضا: تساقط الشعر المزروع بعد سنة 

في بعض الحالات قد يكون السبب في فشل عملية زراعة الشعر هو خليط من كل العوامل السابقة، ولكن في مركز DHI يوضح الأطباء المدربين على أعلى مستوى والذين يمتلكون خبرة كبيرة في هذا المجال، أنهم يستخدمون أحدث التقنيات والأساليب العلمية المتبعة في زراعة الشعر، وأنهم يضمنون عدم تساقط بصيلات الشعر بعد الزراعة، ويضمنون بقاء الشعر المزروع مدى الحياة.

 

 

تساقط الشعر بعد الزراعة بسنة

بعد التعرف على المراحل التي يمر بها الشعر المزروع بعد الزراعة، ووجدنا أنه بعد مرور سنة من زراعة الشعر فإن الشعر يكون في مرحلة النمو وزيادة سماكة الشعر كذلك، ولكن توجد العديد من الأسباب التي قد تؤدي إلى تساقط الشعر بعد الزراعة بسنة، وهذه الأسباب تشمل: 

  1. التعرض للتوتر، والذي يعد من أشهر الأسباب التي تؤدي إلى تساقط الشعر بعد الزراعة بسنة بالإضافة إلى تساقط الشعر الطبيعي، وفي حالة عدم علاج هذه المشكلة فإن الشعر سوف يستمر في التساقط.

  2. الإصابة ببعض المشكلات الجلدية الأخرى مثل مرض الثعلبة الذي يؤدي إلى تساقط الشعر بعد الزراعة بسنة.

  3. الإصابة بالاضطرابات الهرمونية التي تؤثر على الشعر الطبيعي غالبًا، ولكنه قد يؤثر على الشعر المزروع كذلك.

تعرف أيضا: سقوط الشعر بعد الزراعة 

تجدر الإشارة إلى علاج هذه المشاكل هي الحل المثالي لتساقط الشعر بعد الزراعة، وأن إهمال العلاج سوف يؤدي إلى استمرار تساقط بصيلات الشعر بعد الزراعة، كما تجدر الإشارة إلى أن الالتزام بالممنوعات بعد زراعة الشعر سوف يزيد من نجاح العملية.

في النهاية، تساقط بصيلات الشعر بعد الزراعة أمر يدعو للقلق ويختلف عن تساقط الشعر بعد الزراعة، والذي هو أمر طبيعي ويحدث لمعظم العملاء الذين يخضعون لعملية زراعة الشعر، ولكن من الضروري اختيار أفضل الأطباء لإجراء هذه العملية وذلك لتجنب تساقط بصيلات الشعر بعد الزراعة، بالإضافة إلى علاج المشكلات الأخرى التي قد تتسبب في تساقط الشعر بعد الزراعة بسنة، ومن الضروري للغاية الالتزام بتجنب كل الممنوعات بعد زراعة الشعر.

وفي حالة الرغبة في خوض تجربة زراعة الشعر وتجنب كل المشكلات التي قد تحدث أثناء وبعد العملية لا تترددوا في التواصل مع مركز DHI فرع مصر، وسوف يوضح لكم فريقنا الطبي كافة المعلومات التي ترغبون في معرفتها.

  • الى متى يستمر تساقط الشعر المزروع؟

    تساقط الشعر المزروع هو أمر طبيعي، وقد يبدأ بعد اليوم العاشر من العملية، وقد يستمر هذا الأمر من أسبوعين إلى 12 أسبوع، وهذه المدة تختلف من حالة إلى أخرى.

  • هل طبيعي تساقط الشعر المزروع؟

    نعم، من الطبيعي تساقط الشعر المزروع بعد العملية لمدة تتراوح من أسبوعين إلى 12 أسبوعين، وذلك لأن بصيلات الشعر تتعرض لصدمة أثناء العملية وهي استئصالها من منطقة التبرع وفصلها عن الأوعية الدموية المغذية لها، ثم وضعها في منطقة الزرع في مكانها الصحيح.

  • كيف أعرف أن بصيلات الشعر ماتت بعد زراعة الشعر؟

    توجد بعض العلامات التي قد تدل على موت بصيلات الشعر، وهذه العلامات تشمل استمرار تساقط الشعر لأكثر من المدة الطبيعية له، أو عدم نمو الشعر مرة أخرى بعد التساقط، وعدم حصول الشخص على النتائج المتوقعة.